الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف يرد ابناء فتح على حماس في شأن المفاوضات مع الاحتلال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليث المشاهد
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 700
العمر : 30
العمل/الترفيه : طالب جامعي " صحافة وعلاقات عامة "
تاريخ التسجيل : 25/12/2007

مُساهمةموضوع: كيف يرد ابناء فتح على حماس في شأن المفاوضات مع الاحتلال   السبت ديسمبر 29, 2007 10:05 am

كيف يرد ابناء فتح على حماس في شأن المفاوضات مع الاحتلال

--------------------------------------------------------------------------------

في هذا الرد ادعوا كل حماس ان تقراه
بداية هنالك شيء يجب استيعابه في الاذهان .... مفهومان خطيران هما التكتيك والاستراتيجية ... فحركة فتح بدات باستراتيجية ثابتة غير قابلة للذوبان او الانكسار امام جميع المخططات والنيران التي تعصف الوضع الفلسطيني فالاستراتيجية الفتحاوية التي تفاوض بها حركة التحرير هي الثوابت والخطوط الحمراء التي لا يستطيع احد ان يتنازل عنها ........ اما التكتيك هو الطريقة والاسلوب التي تنتهجها حركة فتح فتكتيك فتح تكتيك اكثر ما يخيف القيادة واللجان الاسرائيلية فيه انه اسلوب المراوغة حيث ان فتح لم تقدم اي تنازل حتى الان ولن تقدم اي شي ....... لا اذكر على وجه التحديد في اي عام اعتقد 1967 ان الشهيد الراحل ابا عمار في خطاب له في دمشق انه اثناء خطاب له قام احد الاخوة المجتمعين هناك وقال لابي عمار – رحمه الله- ابا عمار اذا فرط باي شبر من الارض ساعدمك .... فماذا رد ابو عمار ... رد قائلا اني اعطيك قطعة من ارضك لتقاتل وتحرر بقية الارض فان لم تفعل ساعدمك انا .... فهذه سياسة الاسطورة الفتحوية هي اننا لن نفرط بذرة تراب واحدة ....

دعونا نفرض فرضية حماس برؤيتها الشريرة عن فتح او حتى عن الرئيس الفلسطيني سيادة الرئيس محمود عباس ... حماس تقول بان فتح قدمت العديد من التنازل تقول حماس في العديد من اللقاءات السيسة مع قناة الجزيرة وقبيل واثناء وحتى ما بعد مؤتمر انابوليس ومؤتمر باريس ان حركة فتح قدمت العديد من النتازلات الى الجانب الاسرائيلي وقدمت القدس هدية لهم وانها ايضا في صدد التخلي عن حق العودة .

لكن دعوا الواقع يفند هذه الشائعات والاقاويل وعندما اقول الواقع اتكلم من منبر الواقع ليس من منطلق انتمائي لحركة التحرير الوطني الفلسطيني ( فتح ) .... في البداية الرئيس محمود عباس في اتفاقيات كامب ديفيد كان رئيس لجنة المفاوضات عن حق العودة حضر الاخ ابو مازن اجتماعه الاول مع الجانب الاسرائيلي في الدورة الثانية لبحث وضع اللاجئين فقال الاسرائيليون تنازلوا عن حق العودة وسيتم تقديم القدس الشرقية كعاصمة للدولة الفلسطينية فقال الاخ ابو مازن – لا – وتوقفت لجنة المفاوضات الخاصة باللاجئين بقيادة الاخ ابو مازن ، بينما استمرت جميع اللجان في عملها التفاوضي .....

وما ان عاد الجانب الفلسطني من انابوليس الا وصعقت القيادة الفلسطينية بالاجراءات الاسرائيلية التي سطرها الواقع بصفحة خزي وعار للاحتلال فنفذ عملية الاغتيال الجبانة بحق القائد العام في قطاع غزة للسرايا الجناح العسكري لحكة الجهاد الاسلامي ... وكشفت حركة السلام الان التواطئ الاسرائيلي في تخصيص 25 مليون دولاؤ امريكي لبناء وحدات استيطانية جديدة بالقرب من القدس ..

من ناحية اخرى ، تقول حماس ان حركة فتح قدمت النازلات في الثوابت الوطنية ... وما اقرب الامس ليدحض ادعاءاتهم ... بالامس القريب كنا باتفاق مكة وقبلة وثيقة الوفاق اي وثيقة الاسرى المعدلة شاركت بها فتح بل كانت الداعية لكل منهما وقرت مع حماس وباقي الفصائل في الوفاق الوطني ان الثوابت لايمكن التنازل او التفاوض عليها بالبيع والمقايضة .

فاين العقلانية الواقعية التي تفرضها حماس على قناتها وعلى قنوات اخرى معنية بالتصعيد على الساحة الفلسطينية .. اين هي فاذا قدمت فتح التنازلات وباعت القدس وحق العودة فلماذا لا توقع اسرائيل معاهدة السلام مع القيادة الفسطينية .... بالفعل نجحت حركة حماس المنقلبة في الانقلاب على الثوابت الفلسطينية وكذبت نفسها بنفسها ففي اتفاق مكة اقرت قيادة حماس ان المفاوضات من شؤون رئيس منظمة التحرير الاخ القائد محمود عباس فلماذا صرخت واثارت الضجة الاعلامية حول انابوليس كاننا تنازلنا عن كل ما نملك بل كان الداعي للمؤتمر وهي الولايات المتحدة الامريكية التي لا تسعى الا لمصالحها في الدعوة الى المؤتمر بعد مستنقعات الخسائر والهزائم التي فتحتها على نفسها في غزوها على العراق ومطاردتها لعناصر القاعدة في افغانستان ... فرأت في تحيك القضية الفلسطينية ورقة انحلال الازمات في الشرق الاوسط .

فمشكلة حماس ليست في التنازل فهي قبلت بقبل حدود 67 هي تريد ان تقول وان تضع نفسها في موقف القيادة الفلسطينية ... لكنها لن تصبح مقبولة على الصعيد الفلسطيني والعالمي الا بعد التراجع عن نقلابها الدموي في قطاع غزة لبطل الذي يقف بين نيران التنفيذية وبين صواريخ الاحتلال الاسرائيلي الذي لا ينفك عن القتل والتشريد والتعذيب بحق ابناء شعبنا البطل الصامد على ارض فلسطين ...

وعاشت الذكرى 43 لانطلاقة الثورة الفلسطينية
وعاشت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني
وكما قالها الرئيس الراحل ابا عمار " لن يكتمل حلمي الا بك يا قدس "
وانها لثورة حتى النصر ........... حتى النصر .............. حتى النصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fthawy.nicegalleries.net
 
كيف يرد ابناء فتح على حماس في شأن المفاوضات مع الاحتلال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات التعبئة الفكرية الفتحاوية :: جلسات تنظيمية-
انتقل الى: